كتاب الحمل والأمومةكتاب الطفل

ما هو الخداج أو الولادة قبل الأوان ؟

نظرة عامة على الولادة المبكرة

الخداج أو الولادة قبل الأوان أو ( الولادة المبكرة ) هي الولادة التي تحدث قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة المقدر للطفل. بمعنى آخر، الولادة المبكرة هي الولادة التي تحدث قبل بداية الأسبوع الـ37 من الحمل.

تبلغ نسبة الولادة قبل الأوان حوالي 5% من مجموع الولادات وهي نسبة مرتفعة . ويسمى المولود قبل الأوان أي قبل اكتمال مدة الحمل بتسعة أشهر (خداجاً) .

اقرا أيضا

وتمثل هذه النسبة مجموع المواليد قبل الأوان والمواليد المكتملين مدة الحمل وينقص وزنهم عن 2500 غرام .

ما هي أوصاف الخداج ؟

من أهم الأوصاف التي تميز الخديج عن المولود العادي :

  • قصر الرقبة والأطراف .
  • جحوظ العينين .
  • ضعف صلابة القفص الصدري .
  • بروز اللسان خارج الفم .
  • انتفاخ البطن .
  • الإصابة بفتق السرة غالباً .
  • احمرار الجلد و تجعده .
  • انخفاض درجة حرارة الجسم وإن كانت ترتفع بصورة فجائية ثم تهبط .
  • ضعف التنفس .
  • قلة النشاط والحيوية وعدم القدرة على المص والرضاعة .
  • تراكم المفرزات المخاطية في الأنف والحلق .

ما هي أسباب الخداج :

أهم أسباب الخداج هي :

  • حصول تسمم في دم الأم .
  • تعدد الحمل .
  • أمراض الأم الحامل المزمنة كالزهري والسل الرئوي وأمراض القلب .
  • الاضطرابات الهرمونية .
  • الاضطرابات الغذائية كالنحافة والبدانة وفقر الدم والإصابة بمرض السكري .
  • سوء تغذية الأم الحامل .
  • إصابة رحم الأم بالتهابات .
  • تشوهات الحوض أو العمود الفقري عند الأم .
  • عيوب الرحم عند الأم .
  • إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية .
  • ضخامة الجنين .
  • تقدم الأبوين في السن .
  • تكرر حمل الأم في فترات قصيرة .
  • الصدمة العصبية التي تصيب الأم .

العناية بالمولود  قبل الأوان (الخديج أو الخداج ) :

  • وضع المولود في محضنة خاصة تكيف بدرجة الحرارة والرطوبة اللازمتين .
  • تخصيص الممرضات المدربات للاعتناء بالمولود .
  • لف المولود بالقطن دون إلباسه الثياب إذا كان صغيراً أما الكبير فيلبس ثيابا رقيقة، حتى إخراجه من المحضنة .
  • مسح جسم المولود بزيت الزيتون بدل الغسل يومياً.

أحيانًا يعاني الطفل المولود ولادة مبكرة، ولا سيما هؤلاء الذين تمت ولادتهم مبكرًا للغاية، مشكلات طبية معقدة. وعادةً تتفاوت مضاعفات الولادة المبكرة. لكن كلما تقدمت ولادة طفلك عن الموعد المفترض لها، زاد خطر تعرضه للإصابة بمضاعفات.

وتُصنف ولادة طفلك بأحد الأنواع التالية، وفقًا لمدى تقدُّمها عن الموعد المفترض لها:

  • الولادة قبل الموعد مباشرةً، أي وُلد بين الأسبوعين 34 و36 من فترة الحمل.
  • الولادة قبل الموعد بفترة معتدلة، أي وُلد بين الأسبوعين 32 و34 من فترة الحمل.
  • الولادة قبل الموعد بفترة طويلة، أي وُلد قبل الأسبوع 32 من فترة الحمل.
  • الولادة قبل الموعد بفترة طويلة للغاية، أي وُلد في الأسبوع 25 من الحمل أو قبله.

للوقاية من حدوث الولادة المبكرة :

على الرغم من أن السبب الدقيق للولادة المبكرة غالبًا ما يكون غير معروف، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لمساعدة السيدات، خاصةً المعرضات لخطر أكبر، وتقليل خطر الولادة المبكرة، بما في ذلك:

  • مكملات البروجسترون. قد تتمكن السيدات اللاتي ولدن مبكرًا عن الموعد الصحيح سابقًا، أو لديهن عنق رحم قصير، أو لديهن كلا العاملين، من تقليل خطر الولادة المبكرة عند تناولهن مكملات البروجسترون.
  • تطويق عنق الرحم. وهو إجراء جراحي يُجرى أثناء الحمل للسيدات ذوات عنق الرحم القصير، أو ممن خضعن لإجراء تقصير عنق الرحم سابقًا والذي أدى إلى ولادة مبكرة.

    خلال هذا الإجراء، يُخاط عنق الرحم ويُغلق بغرز قوية قد توفر دعمًا إضافيًا للرحم. ثم تُزال الغرز عندما يحين وقت ولادة الطفل. اسألي طبيبكِ عما إذا كنتِ بحاجة إلى تجنب الأنشطة العنيفة خلال الفترة المتبقية من الحمل أم لا.

التشخيص

بعد نقل طفلكِ الخديج إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، من الممكن أن يخضع لعدد من الاختبارات. بعض هذه الاختبارات يكون مستمرًا، بينما البعض الآخر قد يتم اللجوء إليه فقط إذا اشتبه طاقم وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في حدوث مضاعفات معينة.

وقد تشمل الاختبارات المحتملة لطفلكِ الخداج ما يلي:

  • مراقبة التنفس ومعدل ضربات القلب. سيخضع طفلكِ لمراقبة تنفسه ومعدل ضربات قلبه باستمرار. كما يُقاس ضغط الدم بانتظام أيضًا.
  • دخول السوائل وخروجها. يتابع فريق وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بعناية مقدار السوائل التي يأخذها طفلكِ من خلال الرضاعة والسوائل الوريدية، ومقدار السوائل التي يخرجها في الحفاضات المبللة أو المتسخة.
  • اختبارات الدم. تُجمع عينات الدم باستخدام عصا وخز الكعب أو إبرة تُدخل في الوريد لفحص عدد من العناصر المهمة، ويشمل ذلك مستويات الكالسيوم والغلوكوز والبيليروبين في دم طفلكِ. كما يمكن أيضًا اختبار عينة دم لقياس عدد خلايا الدم الحمراء والتحقق من الإصابة بفقر الدم أو اكتشاف عدوى.

    وإذا كان طبيب طفلكِ يتوقع أن تكون هناك حاجة إلى أخذ عدة عينات دم، فقد يثبّت طاقم وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة خطًا سُريًا مركزيًا من خلال الوريد لتجنب الاضطرار إلى وخز طفلكِ بالإبرة في كل مرة يحتاجون فيها إلى أخذ عينة.

  • تخطيط صدى القلب. في هذا الاختبار، يُفحص القلب بالموجات فوق الصوتية للبحث عن مشاكل في وظائف قلب طفلكِ. ويستخدم تخطيط كهربية القلب الموجات الصوتية لإنتاج صور متحركة على شاشة العرض، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية للجنين.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية. يمكن إجراء فحوصات الموجات فوق الصوتية لفحص الدماغ بحثًا عن نزيف أو تراكم للسوائل، أو لفحص أعضاء البطن بحثًا عن مشاكل في الجهاز الهضمي أو الكبد أو الكلى.
  • فحص العين. قد يفحص طبيب العيون عيني طفلك وبصره للتحقق من وجود مشاكل في الشبكية (اعتلال شبكية الخدّج).

وفي حال أصيب طفلك بأي مضاعفات، فقد تكون هناك حاجة لإجراء اختبارات متخصصة أخرى.

المصدر
مايو كلينك الولادة المبكرة
اظهر المزيد

اقرا أيضا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى